0.00ر.ق. 0
  • لا يوجد منتجات في سلة المشتريات.

هل يحق للعامة نقد المتخصصين في الدين ؟

313.jpg

هل يحق للعامة نقد المتخصصين في الدين ؟ الجواب إذا كان لا فيكون المبرر لأنهم لا يفهموا في كثير من التفاصيل ، ويضرب مثالًا في الطب فلا يمكن للمريض نقد طبيبه لأنه لم يدرس الطب، فهل المقارنة هنا صحيحة؟

إن كان الأمر دقيق ولا يُفهم بالقراءة والاطلاع والتعلم الذاتي البسيط كما هو الحال في الطب، فمراجعه عسيرة الفهم ، وتحتاج لفهم علوم متعددة تدق على غير الطبيب، ويصعب أن يتلقاها في غير كلية الطب، ولكنه أيضا يُراجع ويُسأل ويؤخذ رأي طبيب آخر حين يُشك في قوله ، وحين يعطي معلومة قد نشرت الدوريات الطبية خلافها وشاع العلم بها ،فيُحتج عليه بها باعتباره قول لمن هو أوثق منه، فالاختباء وراء كلمة التخصص في هذا العصر أصبح عسيرا، وإن بقي أصل الموضوع صحيح، وهو أن من لا علم له مطلقا بأي موضوع فهو أسير من علم…

ولكن مقارنة الفتوى الدينية بالطب أمر غير صحيح إطلاقا، فمعظم القضايا المطروحة بإمكان الناس دراستها وسماع عشرات الأقوال فيها، ومقارنة هذه الأقوال ومعرفة وجه الاختلاف، واتخاذ قرار، ومن كان جادا منهم فبإمكانه تعلم أي من العلوم بالاجتهاد الذاتي، وإتقانه بالعكوف على الكتب وشيء من السؤال.

والأفضل في كل حالة التوقف لمعرفة كل من طرفي الحوار، فالمتخصص يجب أن تُعرف درجة تخصصه وأقوال مخالفيه ووجهة نظرهم، والمناقش تعرف درجة استيعابه ومعرفته للمصطلح وفحوى القول، وكل حالة تقدر بقدرها.

مشاركة المقال :